التصريحات
  • Register

أكد أمين عام التحالف الوطني بشار الصايغ ان سياسة الخضوع والخوف التي تنتهجها الحكومة ما هي الا رسالة سيئة المضمون مفادها بأننا في دولة تحكمها المزاجية والرضوخ وليس القانون وهو ما سيؤدي حتما إلى مزيد من التراجع والتقهقر على صعيد الحريات.

حذر الأمين العام للتحالف الوطني الديمقراطي بشار الصايغ من خطورة المقترح بقانون الذي اقرته اللجنة التشريعية البرلمانية بشأن انتخابات الاتحادات الطلابية، لافتا الى أن المقترح يقضي على العمل الطلابي النقابي سواء من حيث المنع من المشاركة في العمل السياسي أو من حيث تمكين العمل الفردي عبر تطبيق نظام الصوت الواحد في انتخاباتها وقتل روح العمل الجماعي والتعاون.

القوائم الرئيسية للموقع

للتواصل معنا

  •  منطقة النزهة - قطعة واحد
    شارع النزهة
  •  123-555-1212
  •  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.